نشاط البطريرك الرّاعي لأمس الثّلاثاء- بكركي

تيلي لوميار/ نورسات

إستقبل البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي قبل ظهر الثّلاثاء، في الصّرح البطريركيّ في بكركي، وزير الثّقافة محمّد مرتضى الّذي قال بعد اللّقاء: “لقد تشرّفت بزيارة غبطة البطريرك وكانت مناسبة تحدّثنا في خلالها بشكل مفصّل عمّا جرى في مجلس الوزراء، فلقد كان من الواجب أنّ نعرض الأمر بشكل واضح امام غبطته لنعكس حقيقة ما حصل، خلافًا لما نقل إلى صاحب الغبطة، وكانت مقاربة للموضوع لناحية قضيّة انفجار المرفأ، والمحقّق العدليّ وموقفنا من المسألتين.”

وتابع مرتضى: ” كذلك سلّمت غبطته دعوة بمناسبة عيد سيّدة البشارة، لأنّنا كوزارة للثّقافة يهمّنا إحياء هذا اليوم بألق.  والطّريقة النّموذجيّة الّتي سنحتفي بها ستكون من خلال عرض مسرحيّ موسيقيّ راقي يعكس حالة الحوار المسيحيّ الإسلاميّ، ويستحضر اللّقاء التّاريخيّ الشّهير الّذي تمّ بين القدّيس فرنسيس الأسيزيّ والسّلطان الكامل الّذي وبحسب المراجع التّاريخيّة يعتبر محطّة الحوار التّاريخيّ الإسلاميّ المسيحيّ.”

وإختتم مرتضى: “كذلك بحثنا مع غبطته في الواقع العامّ القائم اليوم في لبنان ولاسيّما انعكاسات الأزمة الرّوسيّة الأوكرانيّة على الوضع الاقتصاديّ اللّبنانيّ وتحديدًا الغذائيّ والخطوات الّتي تفكّر الحكومة القيام بها لمواجهة الأمر.”  

وبعد الظّهر استقبل الرّاعي المرشّح الى رئاسة الرّابطة المارونيّة السّفير خليل كرم وأعضاء لائحة “تجذّر وصمود” في زيارة التماس لبركة غبطته وتأكيد على أنّ خطّ بكركي وثوابتها هما أساس برنامج عمل اللّائحة.

كما استقبل البطريرك وفدًا من مجلس ثورة الأرز برئاسة طوني نيسي، أطلعه على أجواء الزّيارة الأخيرة إلى الولايات المتّحدة، والمشاريع المستقبليّة وأبرزها المؤتمر الّذي سينعقد في جبيل في الأوّل من نيسان حول موضوع حياد لبنان النّاشط.

ومن زوّار الصّرح الجنرال الدّكتور علي عوّاد.

‫شاهد أيضًا‬

البابا يتحدث عن أيوب الذي فهم سر حنان الله المختفي وراء صمته

أجرى البابا فرنسيس صباح اليوم الأربعاء مقابلته العامة المعتادة مع وفود الحجاج والمؤمنين في…