يناير 8, 2023

نشاط راعي أبرشية طرابلس المارونية – ٨ كانون الثاني ٢٠٢٣

نشاط أبرشية طرابلس المارونية

أبرشية طرابلس المارونية

إستقبل رئيس أساقفة أبرشية طرابلس المارونية، سيادة المطران يوسف سويف السامي الاحترام في ٨ كانون الثاني ٢٠٢٣ في قلاية الصليب في طرابلس المجلس المحلي للحركة الرسولية المريمية “أم الرحمة – طرابلس” ضم كل من مرشد المجلس، المعين من قبل سيادته، حضرة الخوري جورج جريج ورئيس المجلس المحلي السيد مرسال عبيد مع هيئة المكتب.

وشارك أيضاً رئيس المجلس الإقليمي السيد جورج عيسى ومرشدي ورؤساء فرق الحركة في اردة وبقرزلا والميناء حضرة الخوري نعمة الله حديد وحضرة الخوري عبد الله سكاف.

جاء اللّقاء في إطار التهنئة بالأعياد المجيدة وبهدف بالتعرّف على هيئة مكتب المجلس المحلي ورؤساء وأعضاء مكاتب الفرق المختلفة، ثم القى المرشد المحلي الخوري جورج جريج كلمةً شكر فيها سيادته على اهتمامه ومحبته للحركة الرسولية طالبا منه بركته وتوجيهاته للمضي قدما، خاصة وأن صاحب السيادة من الذين رافقوا الحركة منذ نشأتها وعبر مسيرتها. وتكلم الآباء المرشدين عن اختبارهم في الرعايا مع الحركة الرسولية وعن هذه الشراكة بينهم وبين الرعية والدور الذي يلعبونه الى جانب خادم الرعية في مختلف القطاعات. وبدوره قدم رئيس المجلس المحلي عرضاً مفصلاً عن تاريخ الحركة الرسولية ودورها وهدفها على صعيد الابرشيّة والرعايا ، مشددا على أنها حركة تنبثق من رحم الكنيسة وترتبط بها ارتباطاً حياتياً وتسعى للعمل ضمن إطار التوجيهات العامة للكنيسة المحلية ممَثَّلة براعي الأبرشية، ولهذا كان عنوان عملها لهذه السنة “نحن شهود الرجاء” وهو شعار الأبرشية لهذه السنة. وكان لرئيس المجلس الإقليمي كلمة شرح فيها الهيكلية التي ترعى عمل الحركة الرسولية المريمية في مختلف مناطق لبنان من المجلس العام، الى المجالس الاقليمية والمجالس المحلية، ووضع كل امكانيات الحركة في خدمة العمل الرعوي والابرشي وتحت توجيهات وسلطة راعي الأبرشية.

ثم ألقى سيادته كلمة بدأ فيها بآية من الانجيل المقدس “حين أتى يسوع ليعتمد على يد يوحنا اقرٌ بوحي الروح القدس ان هذا هو حمل الله حامل خطايا العالم وحقا أنه ابن الله وشدٌد بقوله يجب علينا ان نعيش الإيمان والشهادة في المسيح وأن نختبره في حياتنا ومجتمعنا حاملين البشرى”. وأضاف: “يجب علينا ان نجري اختباراً ايمانيّاً داخل الحركة يحاكي الضمير والهوية ولا نريد أن نعيش أمجاد الماضي بل أن نعيش روح الانجيل وكم ان من كهنة ورهبان وراهبات انبثقوا من هذه الحركة”، واثنى على حضورهم الذي يبعث الرجاء.

وفي الختام قدم رئيس المجلس المحلي لسيادته كتيب عن مختصر الأهداف والبرنامج للمجلس والفرق في الرعايا لهذه السنة مع كتاب “دليل نور وحياة” والذي هو دستور روحانية وعمل الحركة، مشددين على العمل ضمن روحانية “نحن شهود الرجاء”. وختم صاحب السيادة بصلاة جماعية وأعطى بركته للمجلس وللأعضاء متمنيا اللقاء دائما في مختلف النشاطات والخلوات الروحية ومؤكداً حضوره الى جانبهم كأب وراع وأسقف.

‫شاهد أيضًا‬

البابا فرنسيس نُقل إلى مستشفى في روما

رويترز أفادت وكالة الأنباء الإيطالية (أنسا) الأربعاء بأن البابا فرنسيس بابا الفاتيكان، الذ…