‫الرئيسية‬ قراءات روحية هل أنت إبن الكنيسة؟
يونيو 2, 2020

هل أنت إبن الكنيسة؟

ماريلين صليبي

“الكنيسة التي هي أمّ تسير على درب الحنان والشّفقة، وإبن الكنيسة هو شخص متواضع، حنون، ومبتسم ومفعم بالحبّ”… هكذا وصّف البابا فرنسيس الكنيسة وإبن الكنيسة، بتغريدة تنضمّ إلى سلسلة التّغريدات المحيية والمرشدة للبشريّة.

الكنيسة هي الأمّ والمسيحيّون هم الأبناء، الكنيسة هي نبع الحنان والشّفقة والمسيحيّون هم المتواضعون والمفعمون بالحنان والمبتسمون والمحبّون.

التّواضع هو ألّا يكون المرء متّحدًا بالكبرياء والتّعالي والشّموخ الباطل، بل هو البساطة والوداعة وتقبّل الآخر والانفتاح على الاختلاف.

الحنون هو الشّفوق والعطوف الذي يفيض رقّة ورحمة وسلامًا ومحبّة وعناية واهتمامًا.

الإبتسامة هي سرّ السّلام أينما حللنا، هي نبع الصّداقة وفيض المحبّة وسبب الابتهاج. الإبتسامة كنز ثمين، نعمَ من يمتلكه، فيجعل أيّامه مشرقة ويدفع بالآخر نحو الهدوء.

المحبّة هي وصيّة مباركة من الله، فالمسيح أوصانا بمحبّة الآخر كما هو أحببنا، وأرشدنا على أن نعود كالأطفال ببراءتهم ومحبّتهم، لندخل ملكوت السّماوات.

إذًا، لنكون أبناء كنيسة صالحين، علينا أن نتّحد بتلك المفاتيح الأربعة الأساسيّة، التّواضع والحنان والإبتسامة والمحبّة، مفاتيح تفتح أبواب الكنيسة، وبعدها أبواب السّماء…

‫شاهد أيضًا‬

كفرعبيدا ألقت نظرة الوداع على كاهنها البارّ الخورأسقف بولس الفغالي

ودّعت كنيسة مار سركيس وباخوس الرّعائيّة في كفرعبيدا الخورأسقف بولس الفغالي، في جنازة ترأّس…