‫الرئيسية‬ قراءات روحية هل نعيش علاقة جيّدة مع القربان؟
يونيو 3, 2020

هل نعيش علاقة جيّدة مع القربان؟

يحتفل معظمنا بالذّبيحة الإلهية صباح كل يوم أحد.

لذلك، سنستعرض وإياكم بعض العلامات التي ستمكّنكم من اكتشاف ما إن كانت علاقتكم والقربان المقدّس علاقة سليمة وصحية:

  • العلامة الأولى تتعلّق بكيفية النّظر إلى القريب وتقديرك له. سفك الدّم على الصّليب ليس إلا عربون محبّةٍ من يسوع لنا نحن الخطئة. لذلك، ينقل إليّ الرّبّ يسوع الواجب بمحبّة القريب كما أحبّنا هو على الصّليب.
  • العلامة الثّانية تصبّ في الشّعور بأننا قد نلنا الغفران الكامل ومستعدّون للمغفرة. ليس بوسعنا أن نتناول جسد ودمّ يسوع المسيح الذي جاء بسبب خطايانا مطلقًا رحمته اللامتناهية في حياتنا ونحن لا نزال نحقد  على أيٍّ ان كان بعيدًا عن الإلفة والمسامحة.
  • العلامة الثّالثة هي العلاقة القائمة بين الإفخارستيا وحياتنا الجماعية. لا تنتهي علاقتنا السّليمة مع الرّب يسوع في القدّاس الإلهي. بل من المفترض أن تمتدّ إلى خارج الكنيسة وتتّخذ من حياتنا الشّخصية وفي مجتمعاتنا حصّةً لها. فالعلاقة السّليمة مع يسوع هي تناغم بين الليتورجيا والحياة الإجتماعية.

‫شاهد أيضًا‬

“خُذْ مَا هُوَ لَكَ وٱذْهَبْ. فَأَنَا أُريدُ أَنْ أُعْطِيَ هذَا الأَخِيْر، كَمَا أَعْطَيْتُكَ”

السبت ٢٦ أيلول ٢٠٢٠ السبت من الأسبوع الأوّل بعد عيد الصليب “خُذْ مَا هُوَ لَكَ وٱذْه…