يونيو 15, 2023

وسط كلّ الأزمات، ما هي قيمة المسنّ في هذا البلد؟

رحيل الأب هنري بولاد اليسوعيّ أحد أعظم فلاسفة المسيحيّة المعاصرين

ماريلين صليبي

إنّه اليوم العالميّ للتّوعية بشأن إساءة معاملة المسنّين… يوم لا بدّ من أن نستذكر فيه أصحاب القلوب الطّيّبة والجهود الكبيرة، أصحاب العمر الطّويل والأيادي البيضاء، أصحاب الخبرات الثّقيلة والمعارف الواسعة… في هذا اليوم، تحيّة لكلّ من أتعب العمر أجسادهم، تحيّة لكلّ من حفرت السّنين مجاري التّعب على وجوههم، تحيّة لكلّ من تنبض قلوبهم بجهد السّنين والأيّام الماضية.

مخاوف ومعاناة يعجز اللّسان عن وصفها يعانيها كبار السّنّ في كلّ أنحاء العالم، لاسيّما في لبنان. فجائحة كورونا تركتهم رهينة المرض وفريسة الموت، هذا بشكل عامّ، أمّا في لبنان فالإساءة تلو الإساءة يتعرّض لها كبار السّنّ، بدءًا من الواقع الصّحّيّ وصولًا إلى الواقع الاقتصاديّ، فالواقع الاستشفائيّ.

في لبنان، لا دواء يُسكت وجع المسنّ، لا قدرة على دخوله المستشفى في حال سوء حالته، لا مستلزمات طبّيّة لمداواته من أيّ عارض صحّيّ، لا بنزين لنقله من المنزل إلى المستشفى أو ليتنقّل صاحب التّاكسي بهدف تأمين قوت يومه، لا ضمان شيخوخة، لا قيمة لتعويض نهاية خدمته، لا قدرة على سحب جنى عمره من البنوك… في المحصّلة، لا سلام داخليًّا ولا أمان اجتماعيًّا ولا حياة كريمة، فما هي قيمة المسنّ في هذا البلد؟

في اليوم العالميّ للتّوعية بشأن إساءة معاملة المسنّين، نرفع الصّلوات على نيّة مسنّي لبنان والعالم، لكي يمدّهم الله بصحّة جيّدة وطول العمر ودوام الرّاحة، ليكون ختام حياتهم مفعمة بالفرح والطّمأنينة…

‫شاهد أيضًا‬

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان افتتاح حديقة عامة في البترون…

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان وبالتعاون معMiddle East worriorz clubوبلدية البترون وجمعية …