نوفمبر 4, 2020

“يا أبتِ، أَنَا وَهَبْتُ لَهُم كَلِمَتَكَ، فَأَبْغَضَهُمُ العَالَم…”

الخوري كامل كامل

الأربعاء ٤ تشرين الثاني ٢٠٢٠
الأربعاء من أسبوع تقديس البيعة

“يا أبتِ، أَنَا وَهَبْتُ لَهُم كَلِمَتَكَ، فَأَبْغَضَهُمُ العَالَم…”

إنجيل القدّيس يوحنّا ١٧ / ١٤ – ١٩

قالَ الرَبُّ يَسوع: « يا أبتِ، أَنَا وَهَبْتُ لَهُم كَلِمَتَكَ، فَأَبْغَضَهُمُ العَالَم، لأَنَّهُم لَيْسُوا مِنَ العَالَم، كَمَا أَنِّي لَسْتُ مِنَ العَالَم.
لا أَسْأَلُ أَنْ تَرْفَعَهُم مِنَ العَالَم، بَلْ أَنْ تَحْفَظَهُم مِنَ الشِّرِّير.
هُمْ لَيْسُوا مِنَ العَالَم، كَمَا أَنِّي لَسْتُ مِنَ العَالَم.
قَدِّسْهُم في الحَقّ. كَلِمَتُكَ هِيَ الحَقّ.
كَمَا أَرْسَلْتَنِي إِلى العَالَم، أَنَا أَيْضًا أَرْسَلْتُهُم إِلى العَالَم.
وأَنَا أُقَدِّسُ ذَاتِي مِنْ أَجْلِهِم، لِيَكُونُوا هُم أَيْضًا مُقَدَّسِينَ في الحَقّ.


التأمل:”يا أبتِ، أَنَا وَهَبْتُ لَهُم كَلِمَتَكَ، فَأَبْغَضَهُمُ العَالَم…”

نحن لسنا من العالم مع أننا نعيش فيه ونأكل من خيراته، ونتكلم لغته ونخضع لقوانينه وننتمي الى أوطانه، ولكننا لا نسلك سلوك العالم.

أليس في هذا ادعاء وكبرياء؟

نحن من هذا العالم نعمل ما يعمله كل النَّاس، في الليل وفي النهار، في السر وفي العلن، في البيت وفي الشارع، كبارا وصغارا، فرديا وجماعيا !

العالم يكذب ونحن مشغولين في التمييز بين الكذبة البيضاء والكذبة والسوداء!

العالم يسرق ونحن نحلل ما يُرى وما لا يُرى!

العالم يقتل ونحن نسمي القتل “اجهاضاً” أو ” موتاً رحيماً”!

العالم يزني ونحن نستغل الرحمة ارضاءً للشهوة!

العالم يرحم ونحن نستغل رحمة الله في سبيل المزيد من العصيان والتحجر والكبرياء؟
العالم يحب ونحن نشوّه الحب، نقول ولا نفعل، نحمل الناس  أحمالا ثقيلة ولا نمسها بإحدى أصابيعنا، نطلب الملكوت ولا نحمل الصليب، نهتم بنظافة الإناء من الخارج أكثر من الداخل، وأغلبنا كالقبور المكلسة بيضاء من الخارج وملؤها خطفٌ وضغينة من الداخل، نهتم بالسبت وشرائعه أكثر من الإنسان وابن الانسان، فنحن فريسيّوا العصر الحديث وكتبته نحفظ الشرائع ونهمل الرحمة والحب!

انت يا رب ارسلتنا الى العالم لنكون فيه مقدسين ، أعطنا تلك الكلمة كي نتقدس بها من أجل تقديس العالم أجمع. آمين.

نهار مبارك
الخوري كامل كامل