‫‫‫‏‫أسبوع واحد مضت‬

يا ختيار عنايا، ضاقت فينا كل مستشفيات الدني وعم تفضى قناني الاوكسجين…

لارا سليمان نون

يا مار شربل، عم تفضى قناني الاوكسجين… اعطينا شوية اوكسجين عريحة بخور من عندك…

يا ختيار عنايا، ضاقت فينا كل مستشفيات الدني. افتحلنا بوابة محبستك…

ما عاد فينا نمشي من غرفة لغرفة، صار لازم نركع، “ركعتَك” عطبق القصب…

يا قديس لبنان، خايفين نجوع… كانت القربانة تقيت عقلبنا…

وبغياب القربانة صارت كل سوبرماركات البلد ما عم تشبّعنا…

يا طبيب الروح، صرنا أجسام بلا روح، ومين قال الاعجوبة بدا مرض جسدي… بدا سرطان… بدا شلل… بدا كورونا…

اوجاعنا اكبر منن كلن… اوجاعنا صار بدا استئصال… عم تتفشى وتزيد وتقتلنا…

يا بونا شربل، بهالزمن عم نخلق وحدنا ونعيش وحدنا ونجوع وحدنا ونتألم وحدنا ونمرض وحدنا ونموت وحدنا ونندفن وحدنا…
صرنا خايفين عبعض من بعض. وصارت بيوتنا محبسة الزامية…

اعطينا من صمتك لنتقدس بالصمت. اعطينا من ايمانك لنصبر عالألم. اعطينا من بساطتك لنضل نرحم بعض. اعطينا نقطة ماي من سراجك لنضوي فيها عتمة ايامنا…

اعطينا نفهم انو من ايامك. ما حدا منا حافظ شو كانو اسامي الزعما والسياسين. ما بقي منن أثر ومن أعمالن اثر…

ما بقي… إلا يلي ما كان بإياما إلو أثر… “ختيار عنايا” “قديس لبنان”…

اهدينا يا شربل… ها قد اشتدت الصعاب!