أغسطس 22, 2020

يا شربل خطفوا من قلوبنا السلام والفرح، ضاع العمر بقلب الوجع والقهر والعذاب

خادم جمعية سعادة السماء الأب مجدي العلاوي

كل الابواب اتسكرت يا شربل وسكن الصمت ارض وسما عنايا…

غابوا الزوار غابت الترانيم وساد الصمت الأليم.

يا شربل عم تسمع بهالصمت عنين الإمهات ؟

عم تسمع صراخ الأهل الموجوعين؟

كلن يا بونا شربل صموا دينين وسكروا عيونن وغيبوا ضميرن بس نحنا واثقين ب ابواب السماء المفتوحة واثقين بعدالة السماء.

يا شربل خطفوا من قلوبنا السلام والفرح، ضاع العمر بقلب الوجع والقهر والعذاب ومرقت السنين وروحنا عايشة بلهيب النار….

يا شربل إنت قلتلنا “من كان للعذراء عبدا فلن يدركه الهلاك “كلنا إيمان بالقديسين وبإمنا مريم العذراء منسلمها ذاتنا ومنقلها لا تهملينا يا حنونة يا كنز الرحمة والمعونة.

ويا شربل ساعدنا يا شربل احمينا..