‫الرئيسية‬ صلوات و تأملات صلوات متفرقة يا يسوع نسألكَ أن تُلقي سلامك على بلدنا الحبيب لبنان
أغسطس 4, 2020

يا يسوع نسألكَ أن تُلقي سلامك على بلدنا الحبيب لبنان

“أيّها الربّ يسوع المسيح، إنّ كلّ عطيّةٍ صالحة هي من لدُنكَ، نسألكَ أن تُلقي سلامك على بلدنا الحبيب لبنان،

كفانا حروبًا ودمارًا وسرقاتٍ وخوفًا وانقساماتٍ وأحزابًا وبُغضًا وضغينةً وحسدًا وكبرياءً.

يا إلهَنا ومخلّصَنا، إفتح قلوبَنا وضع فيها الحبّ والرجاء والسعادة والوئام والاتّحاد والسلام والسكينة.

هَدِّىء يا ربَّنا وفادينا كلّ ما يؤول إلى الفوضى، وليعُد لبناننا بلد الحضارة والقلم والسياحة…

وكما استجبتَ صلاةَ شعبك وأهطَلَتْ السماء بغزارةٍ المياه كي تطفئ الحرائق، فلتُمطر علينا نِعمًا وتعيد إلى اللبنانيين أن يعيشوا بكرامتهم بشفاعة العذراء مريم “سيّدة لبنان” وقدّيسي لبنان.

يا ربّ أيقظ ضمائرنا الغارقة في ظلمة الخطيئة والتي تتنازعها الأهواء. هب لنا أن نصير هياكل طاهرة ومَقرًّا لك.

إنّنا بحاجة الى اقتناء روحك بعد أن غرقنا بروح العالم والمادّة وتفكّكت روابط المحبّة بين الناس. وأصبح شعبك في ضياع.

نسألك الآن عنصرة جديدة لنا ولكنيستك ولعائلاتنا ومجتمعاتنا ووطننا. نَوِّرْ عقول المسؤولين والحكّام في لبناننا، وضعْ في ضمائرهم ما يؤول لخير شعبكَ.

نعم أيّها السيّد القدّوس، أَرسِلْ روحَك المحيي لندرك أنّ الضمانة الوحيدة والنهائيّة هي أنتَ.  فنسبّحك ونشكرَك كلّ أيّام حياتنا وإلى الأبد،

امين”.

‫شاهد أيضًا‬

يا سيّدة الأوجاع داوي أوجاع لبنان

نستذكر اليوم أحزان العذراء مريم السّبعة التي ذُكِرت في الكتاب المقدّس، إذ يُحتَفَل اليوم ب…