أبريل 12, 2024

يوم الجمعة الثاني من زمن القيامة

الإنجيل اليومي

رسالة القدّيس بطرس الأولى2 : 1 – 10

يا إخوَتِي، إِطْرَحُوا عَنْكُم كُلَّ شَرٍّ، وكُلَّ غِشّ، ورِيَاء، وحَسَد، وكُلَّ نَمِيمَة.
وكأَطْفَالٍ مَولُودِينَ حَدِيثًا، تُوقُوا إِلى اللَّبَنِ الرُّوحِيِّ الصَّافِي، لِكَي تَنْمُوا بِهِ لِلخَلاص،
هذَا إِنْ ذُقْتُمْ أَنَّ الرَّبَّ طَيِّبٌ، كَمَا يَقُولُ الكِتَاب.
وَبِمَا أَنَّكُم قَدِ ٱقْتَرَبْتُم مِنهُ، هُوَ الحَجَرُ الحَيُّ المَرذُولُ عِنْدَ النَّاس، وأَمَّا عِندَ اللهِ فهُوَ المُخْتَارُ الكرِيم،
فَكُونوا أَنْتُم أَيضًا مَبْنِيِّين، كَحِجَارَةٍ حَيَّة، بَيتًا رُوحِيًّا، لِتَصِيرُوا جَمَاعةً كَهَنُوتِيَّةً مُقَدَّسَة، فَتُقَرِّبُوا ذَبَائِحَ روحِيَّةً مَرْضِيَّةً للهِ بيَسُوعَ المَسِيح.
لِذلِكَ وَرَدَ في الكِتَاب: «هَا إِنِّي أَضَعُ في صِهْيُونَ حَجَرَ زاوِيَةٍ مُخْتَارًا كَرِيْمًا، وَالمُؤْمِنُ بهِ لا يُخْزَى».
فَالكَرَامَةُ إِذًا لَكُم، أَيُّهَا الْمُؤْمِنُون. أَمَّا لِغَيْرِ الْمُؤْمِنِينَ «فَإِنَّ الحَجَرَ الَّذي رذَلَهُ البنَّاؤُونَ هُوَ صَارَ رأْسًا لِلزَّاوِيَة،
وحَجَرَ عَثْرةٍ وصَخْرَةَ شَكّ». وهُم يَعْثُرُون، لأَنَّهُم يَعْصُونَ الكَلِمَة. وهذَا هُوَ مَصِيرُهُم!
أَمَّا أَنْتُم فَإِنَّكم ذُرِّيَّةٌ مُخْتَارَة، وكَهَنُوتٌ مُلُوكِيّ، وأُمَّةٌ مُقَدَّسَة، وشَعْبٌ مُقْتَنَى، لِتُخْبِرُوا بِأَفْضَالِ مَنْ دَعَاكُم مِنَ الظُّلْمَةِ إِلى نُورِهِ العَجِيب،
أَنتُمُ الَّذِينَ لَمْ تَكُونُوا مِن قَبْلُ شَعْبًا، أَمَّا الآنَ فأَنْتُم شَعْبُ الله، ولَمْ تَكُونُوا مَرحُومِين، أَمَّا الآنَ فأَنْتُم مَرْحُومُون.

إنجيل القدّيس يوحنّا 2 : 13 – 25

قَرُبَ فِصْحُ اليَهُود، فَصَعِدَ يَسُوعُ إِلى أُورَشَلِيم.
ووَجَدَ في الهَيْكَلِ بَاعَةَ البَقَرِ والغَنَمِ والحَمَام، والصَّيَارِفَةَ جَالِسِين.
فَجَدَلَ سَوطًا مِنْ حِبَال، وطَرَدَ الجَمِيعَ مِنَ الهَيْكَل، طَرَدَ الغَنَمَ والبَقَرَ، وبَعْثَرَ نُقُودَ الصَّيَارِفَة، وقَلَبَ طَاوِلاتِهِم.
وقَالَ لِبَاعَةِ الحَمَام: «إِرْفَعُوا هذَا الحَمَامَ مِنْ هُنَا، ولا تَجْعَلُوا بَيْتَ أَبِي بَيْتًا لِلتِّجَارَة».
فَتَذَكَّرَ تَلامِيذُهُ أَنَّهُ جَاءَ في الكِتَاب: «أَلْغيَرَةُ على بَيْتِكَ سَتَأْكُلُنِي!».
أَجَابَ اليَهُودُ وقَالُوا لِيَسُوع: «أَيَّ آيَةٍ تُرِينَا وأَنْتَ تَفْعَلُ هذَا؟».
أَجَابَ يَسُوعُ وقَالَ لَهُم: «إِهْدِمُوا هذَا الهَيْكَل، وأَنَا أُقِيمُهُ في ثَلاثَةِ أَيَّام».
فَقَالَ اليَهُود: «بُنِيَ هذَا الهَيْكَلُ في سِتٍّ وأَرْبَعِينَ سَنَة، وتُقِيمُهُ أَنْتَ في ثَلاثَةِ أَيَّام؟».
أَمَّا هُوَ فَكَانَ يَتَكَلَّمُ عَلى هَيْكَلِ جَسَدِهِ.
ولَمَّا قَامَ مِنْ بَينِ الأَمْوَات، تَذَكَّرَ تَلامِيذُهُ كَلامَهُ ذَاك، فَآمَنُوا بِٱلكِتَاب، وبِٱلكَلِمَةِ الَّتِي قَالَهَا يَسُوع.
وبَيْنَمَا كَانَ يَسُوعُ في أُورَشَلِيم، في عِيدِ الفِصْح، آمَنَ بِٱسْمِهِ كَثِيرُون، لأَنَّهُم رَأَوا ٱلآيَاتِ الَّتِي كَانَ يَصْنَعُهَا.
أَمَّا هُوَ فَمَا كَانَ يَأْمَنُ عَلى نَفْسِهِ مِنْهُم، لأَنَّهُ كَانَ يَعْرِفُهُم جَميعًا.
ولا يُعْوِزُهُ شَاهِدٌ عَلى الإِنْسَان، لأَنَّهُ عَليمٌ بِمَا في الإِنْسَان .

النصوص مأخوذة من الترجمة الليتُرجيّة المارونيّة – إعداد اللجنة الكتابيّة التابعة للجنة الشؤون الليتورجيّة البطريركيّة المارونيّة (طبعة ثانية 2007)

أوريجينُس (نحو 185 – 253)، كاهن ولاهوتيّ

عظات حول إنجيل القدّيس يوحنّا، العظة 10

«اُنقُضوا هذا الهَيكَل أُقِمْهُ في ثَلاثَةِ أَيَّام!»

“اُنقُضوا هذا الهَيكَل أُقِمْهُ في ثَلاثَةِ أَيَّام!” كان المخلّص قادرًا بالتأكيد على إظهار ألف آية وآية ولكن أيّ آيةٍ أخرى لم تكن ممكنة ليُظهِر لماذا “يَعمَلَ هذه الأَعْمَال؟”. لذا وهو ما كان مناسبًا أعطى جوابًا خاصًا بالهيكل عوضًا عن علامات أخرى لا صلة لها به. ومع ذلك أرى من الضروري تفسير الهيكل وجسد المسيح كرمزٍ للكنيسة، لأن هذه الأخيرة بُنيت على “الحِجارَةِ الحَيَّة، بَيتاً رُوحِياً لجَماعَة كَهَنوتيَّة مُقدَّسة”. وقد أُقيمت على “أساس الرسل والأنبياء، ويسوع المسيح نفسه حجر الزاوية”، الهيكل الحقّ.

“فأَنتُم جَسَدُ المَسيح وكُلُّ واحِدٍ مِنكُم عُضوٌ مِنه” حتى لو رأينا تركيب الهيكل المتناغم يتدمّر وحتى لو رأينا عِظَام الرّب يسوع المسيح انْفَصَلَتْ كُلُّها نتيجة التجارب والمحن كما يرد في المزمور 21… وحتى الاضطهادات التي ما فتئت تنزل على وحدة الهيكل، كلّ هذا والهيكل سيرتفع مجددًا والجسد سيقوم، في اليوم الثالث بعد يوم الظُلم الذي يكون قد سحقه، وبعد يوم الإتمام الذي يليه. لأنّه سيكون هناك يومٌ ثالث في السماء الجديدة والأرض الجديدة، عندما تتَقارَبُ العِظامُ كُلُّ عَظم إِلى عَظمِه في يوم الربّ، نتيجة تغلّبه على الموت. إن قيامة الرّب يسوع المسيح بعد آلامه وصلبه تحكي سرّ قيامة “جَسَد المَسيح” بأكمله.

(المراجع الكتابية: يو 2: 18 – 19؛ 1بط 2: 5؛ أف 2: 20؛ مز 21: 15؛ 2بط 3: 3-10، 13؛ حز 37: 11).

‫شاهد أيضًا‬

أطفال غزة يحيّون أطفال العالم في لقائهم مع البابا فرنسيس

موقع أبونا “شكرًا للبابا فرنسيس على تواجدك معنا دائمًا!”: هذه هي التحيّة التي …