يناير 4, 2020

٤ كانون الثاني تذكار القديس غايوس بابا روما

وُلد هذا القدّيس في شالونا من أعمال دلماسيا.

وكان من أنسباء الملك ديوكلتيانوس الذي سفك دماء الألوف من الشّهداء.

ارتقى إلى الكُرسيّ الرّسوليّ في 17 كانون الأوّل سنة 283، فساس الكنيسة إثنتيّ عشرة سنة.

تسامى هذا البابا بالفضائل وقاسى من الأتعاب الشّاقة مِن أجل المسيح ما جعله بين أعاظم الأحبار في الكنيسة.

وبقيَ الإضطهاد في بدء حبريته نحو سنتين كان البابا فيهما مُختبئًا في دياميس روما إلى أن ساد السَّلام وهدأت الحال.

فعاد إلى جهاده في إدارة شؤون الكنيسة والدفاع عن الإيمان الحقّ والعطف على البؤساء وتعزيز المشاريع الخيريّة.

وله رسائل هامَّة إلى أسقفٍ يُدعى فاليكوس.

وأمر بأنّه لا يحقّ للعلمانيّين أن يستدعوا أصحاب الدّرجات المقدّسة إلى المحاكمة، وأن لا تسمَعَ دعوى من وثني أو مبتدع على مسيحيّ. ولأجل دفاعه عن الشّهداء وتشجيعهم على الثبات بالايمان، مات شهيدًا سنة 396.

صلاته معنا.

آمين.

14 أيار تذكار الشهيد بونيفاسيوس ورفاقه العشرين

“لِكَي تَكُونَ لِكُلِّ مُؤْمِنٍ بِهِ حَيَاةٌ أَبَدِيَّة”

لم يمر العيد الا واخذ معه في رحلة ابدية ثلاثة ورود من ابناء جاليتنا في ساحل العاج

بعد أيام على فقدانها في وادي جنة نهر ابراهيم.. العثور على جثة الطفلة نورا حاطوم

صلاة إلى السيدة العذراء، شفاء المرضى

البطريرك ثيوفيلوس يدين أعمال العنف في القدس الشّرقيّة

بيان بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس حول العنف الحالي في القدس الشرقية

البابا فرنسيس: إنَّ الدعوة المسيحية هي نضال وقرار بالوقوف تحت راية المسيح

البطريركية اللاتينية تدين العنف ضد المصلين في القدس واقتلاع السكان من بيوتهم في الشيخ جراح

‫شاهد أيضًا‬

14 أيار تذكار الشهيد بونيفاسيوس ورفاقه العشرين

كان بونيفاسيوس من روما، قيما لامرأة رومانية شريفة وغنية اسمها أغلايس، عاشا معًا زمانًا حيا…