أغسطس 14, 2020

14 آب تذكار القديس مركلّس

كان من جزيرة قبرص والياً على إحدى المدن، عادلاً مستقيماً، إرتقى إلى الدرجة الكهنوتية، ثم إلى الأسقفية على مدينة أفاميا في سوريا، ولما أصدر الملك تاودوسيوس الكبير أوامره بإقفال معابد الأصنام وهدمها، نهض مركلّس لتنفيذ أوامر الملك فذهب إلى هيكل الصنم المشتري في مدينة أفاميا وأضرم النار.

ثم سار بجنوده المسيحيين ليحرقوا معبداً وثنياً آخر كان قريباً من المدينة، فعرف به الوثنيون فانقضّوا عليه وقتلوه. فمات شهيد الإيمان وأصبح فخر الكنيسة سنة 389. صلاته معنا. آمين.

الملكية الخاصة في تعليم بابوات القرن العشرين

البابا فرنسيس: إنَّ القديسة تريزيا الأفيليّة قد عرفت كيف تنقل السماء إلى الأرض

المطران يوسف سويف: الصيام والصلاة يشكلان عنوانا لعودة الانسان الى ذاته وربه

بهذه الكلمات هنّأ البطريرك ساكو المسلمين بحلول شهر رمضان!

عبد السّاتر: يا أيّها المسؤولون السّياسيّون في بلادي، إرحموا الشّعب اللّبنانيّ!

13 نيسان تذكار البار زوسيما

«لَقَدْ رَأَيْتُ الرَّبّ!…»

خطف خمسة كهنة وراهبتين كاثوليك في هايتي

وفاة الكاردينال الأستراليّ كاسيدي بعد 72 سنة في الكهنوت و51 في الأسقفيّة

‫شاهد أيضًا‬

13 نيسان تذكار البار زوسيما

كان هذا البار من فلسطين. رغب منذ حداثته في العيشة النسكية. فترهّب وأنعكف على ممارسة الفضائ…