قصّة وعبرة - يونيو 28, 2018

الزواج لعبة؟

الزواج لعبة؟

يا لها من قضية مربحة أو فاشلة ! يا لها من لعبة بين يدي المتزوجين !
تشبه هذه اللعبة  (Finger Spinner) ، نتصور بأن الزواج هي لعبة بين أصابع الزوج أو الزوجة ،نحركها مثلما نريد ، إما بقوة أو ببطء وحينما نتعب نرميها في زاوية أو في سلة المهملات ، كيف لا واليوم الشباب أصبحت هذه لعبتهم ، بالتأكيد يصبح الزواج أيضاً لعبة !

اعتذر لهذه المقدمة لكن متألم كثيراً من كثرة ما أسمع من علاقات لايجدون لها حل إلا بالانفصال ؟

هل الزواج قضية ؟ وهل هي قضية سهلة ؟
هل سر العائلة إلى هذه الدرجة هش ؟
هل وجود الأطفال في العائلة لا يكن سبباً للتمسك بالعائلة ؟ أم أنّ الأطفال هم أيضاً لعبة هذا الزمان ؟
ألا نستطيع تحمل المسؤولية إلى الأبد ؟ هل الزواج نزوة والأطفال نزوة والانفصال نزوة أخرى ؟
إلى هذا الحد لا نستطيع أن نتقبل الآخر ؟ إلى هذا الحد لا نحاول أن نتغير ؟
ألا نعرف بأن الحب يسبق الزواج والحفلة والجنس وكل شيء
هل إلى هذا الحد يقودنا الكبرياء ؟
هل الطلب في الزواج هو بيت فخم ، ملابس جديدة في كل لقاء وحفلة؟
مبدعين عندما تكون لون فستان الزوجة متناسقة مع رباط الزوج لكن لا يوجد أي تناسق في الحياة الزوجية !
هل الزواج يعني حرية كل طرف بدون الآخر ؟
أم يعني صور على الصفحات الاجتماعية و تجميع لايكات !
نفرح بتعليقات العالم ولا نقبل أن نسمع الطرف الآخر الأقرب من الجميع
مستحيل هذا الذي يحدث في عالمنا ، هل وقعنا في مصيدة الشيطان ؟
نعم كسر العائلة من أولويات هذا العالم !

إن الانفصال يجعلني أفقد معنى كوني أباً أو أماً فلا أبقى مثالاً لأولادي وهم يصبحون ضحية لكبريائنا
ماذا نعلمهم ؟ وكيف نعلمهم سر الزواج ونحن لا نقبل هذا السر !
تناول جسد يسوع ؟ كيف ونحن لا نقبل أن نكون عضواً في جسده الكنيسة الصغيرة (البيت)

كم نحتاج من تبادل الخبرات في عائلاتنا لكي ننمو ونتقدس في هذا السر
وكم من صلاة تحتاج عوائلنا كي نلتمس رحمة الله في قلوبنا!

مازن نوئيل

‫شاهد أيضًا‬

وصلت لعندك وضُعِت، وين بروح؟ عاليمين صوب المحبسة أو عالشمال صوب الدير؟

” ع المفرق ” وصلت لعندك وضُعِت، وين بروح؟ عاليمين صوب المحبسة أو عالشمال صوب ا…