العوامل الإقتصادية، الإجتماعية، العاطفية، النفسية وغيرها… من ثم الإنتحار يلّي عم بصير حرام

المصدر: TeleLumiere/Noursat
كثيرة هي العوامل التي تفقدنا الرغبة بالحياة، مثل العوامل الإقتصادية، الإجتماعية، العاطفية، النفسية وغيرها…

إذاً ما يجب علينا إدراكه في اليوم العالمي للإنتحار، أنّ الإنتحار هو نتيجة لأحد هذه العوامل، وليس نتيجة عدم الإيمان كما كنا نعتقد بالسابق.
ولمناسبة اليوم العالمي للإنتحار وبسبب إرتفاع نسبة الإنتحار بشكل هائل، تطلق منظمة الصحة العالمية والرابطة الدولية لمنع الإنتحار شعار “العمل معاً لمنع الإنتحار”، كما تشجع المجتمع للحد من العوامل الدافعة إلى الإنتحار.
وكذلك تشجع الكنيسة على العلاج والمرافقة النفسية والروحية للحد من هذه الظاهرة…
ويبقى السؤال، هل مصير المنتحر هو الهلاك؟
لكن لنعلم أنّ لا شيء أكبر من رحمة الله ولا شيء أعظم من حبه الأبويّ لنا!

‫شاهد أيضًا‬

صلاة لراحة نفسه: إبن الـ”23 عاماً” ضحية حادث في ذوق مصبح يوم الجمعة العظيمة

توفي شاب من آل الياس (23 عاماً) صباح اليوم الجمعة ، ذلك جراء حادث سير على طريق ذوق مصبح، و…