علمينا يا مريم أن نحب أولا يسوع ونفضله على جميع العالم

كم كانت مريم متحمسة ومتلهفة لرؤية الطفل يسوع يولد لتحمله بين يديها وتعتني به مع القديس يوسف بكل محبة وحنان! علمينا يا مريم أن نحب أولا يسوع ونفضله على جميع العالم. لنطلب جميعا  ملكوت الله كأثمن هدية يمكننا أن نحصل عليها ولا نتلهى في طلب هدايا مادية تخطف من نفوسنا الهدف الأساسي وهو أن نكون قديسين على مثال القدوس.

ليديا هبر

‫شاهد أيضًا‬

يا مريم ساعدينا لنحمل الفرح في العالم، وكما فعلت في قانا

يا مريم، أم النَعم صلاة البابا بندكتس السادس عشر للعذراء يا مريم، أم ال “نعم”،…