القديس يوحنا الذهبي الفم، الأسقف ومعلم الكنيسة

ولد في انطاكية في نحو عام 349. تلقى تربية رفيعة، ثم بدأ حياة النسك وسيم كاهنًا. كان لمواعظه أثر كبير في المؤمنين. انتخِبَ اسقفًا على القسطنطينية عام 397. فكان مثال الراعي الصالح لرعيته، وسعى في تقويم نهج حياة الإكليروس والمؤمنين. تعرض لغضب البلاط الملكي ولحسد الحساد، فذهب الى المنفى مرتين، وتحمل الشدائد، وتوفي في إقليم البنط، في آسيا الصغرى في 14 أيلول عام 407. وعظ وكتب الشيء الكثير لتعليم الإيمان الكاثوليكي والحياة المسيحية، حتى إنه لُقب “بفم الذهب” وفي اليونانية: خريزوستموس.

‫شاهد أيضًا‬

كما في السماء كذلك على الأرض

“كما في السماء كذلك على الأرض” بالفيديو تأمل للأب رالف طنجر …