وهب الأعضاء: ماذا تقول الكنيسة؟

وهب الأعضاء: ماذا تقول الكنيسة؟

حياتنا هبةٌ من الله، ولكلّ انسانٍ بيننا قيمةً خاصّةً وكرامةً وحقوق. وبالتالي ليس لأحدٍ ان ينتهك الحياة الإنسانيّة بأي طريقةٍ من الطرق.
ولكن ماذا تقول الكنيسة عن وهب الأعضاء؟

في الواقع، انّ الكنيسة لا ترفض وهب الأعضاء ونقلها الى جسد انسانٍ آخر، في حال كانت الأعضاء مزدوجة، شرطالّا يشكل ذلك ايّ خطرٍ على حياة الواهب وصحّته، وشرط ان تكون صحة المستفيد من الأعضاء الموهوبة له، ستتحسّن فيكون نقل الأعضاء هو الحلّ الوحيد لذلك.

بعد الموت الدّماغي، يجوز استئصال الأعضاء من اجل زرعها . امّا بيع الاعضاء مقابل اي بدل ماديّ، او شراء اعضاء ايّ انسان حيّ او ميت، فهو ممنوع وخطيئةٌ برأي الكنيسة.

لا يمكن استئصال اعضاء الشخص الميت، الا بعد موافقة الأهل الحرة غير المشروطة ودون اي ضغط.

‫شاهد أيضًا‬

قاعد، ساكِت، وصورتَك قبالي

تأمّل حواريّ قاعد، ساكِت، وصورتَك قبالي، ما في حَكي، وَحْدا النظرات كانت سيّدة المَوقَف، ي…