قراءات متفرقة - مايو 14, 2019

استهدَفت قذائف حاقدة مركزَ مدارس الأحد الأرثوذكسية التابع لمكتب التعليم الدينيّ في السقيلبية- أبرشية حماه

المصدز: TeleLumiere

نهار الأحد ١٢ أيار ٢٠١٩، استهدَفت قذائف حاقدة مركزَ مدارس الأحد الأرثوذكسية التابع لمكتب التعليم الدينيّ في السقيلبية- أبرشية حماه، فسقطَ شهداءٌ وجرحى بينهم أطفال كانَت قد أفرَحتهم دعوَة السيّد، إليه، ليكون لهم ملكوت السموات.


إنّ الامانة العامّة لحركة الشبيبة الأرثوذكسية، وهي مُفعَمَةٌ برجاء القيامَة في زمَن الفصح الممتدّ، تعبّر عن ألمها العميق لهذه المأساة، ومَعها لإمعان العُنف في سوريا في استهداف واحات الطفولة والسلام والمحبَة. 
وهي إذ ترفع الصلوات الى المسيح، المُنتَصر على الموت، كيّ يرفَع الشهداء الى حيث ينعَمون بضياء انتصاره وإفنائه الجحيم، ويسكُب في نفوس أهلِهم العزاء والرجاء، ويُنعم على جميع الجرحى بالشفاء، ويَمضَ انتصار العدل على الظلم في هذا العالم، تدعو جميع الأخوة في مراكز الحركة وفروعها الى ذكر الأحبّة الشهداء ورفع الصلاة لأجل راحة نفوسهم ولشفاء جميع الجرحى في الذبيحة الالهية التي ستقام يوم الأحد القادم الواقع فيه ١٩ أيار ٢٠١٩. 
المسيح قام، فلا ميت في القبر.

‫شاهد أيضًا‬

لم يخبر الأسقف ترورو الحقيقة الكاملة حول مسيحيي الشرق الأوسط

إن تقرير أسقف ترورو عن اضطهاد المسحيين في جميع أنحاء العالم قد طال كثيرًا، وهو جهد جريء. ف…