البطريرك الراعي يدعو اللبنانيين إلى التيقظ والوحدة في مواجهة أي خطر

المصدر: بكركي

دان البطريرك الماروني الكاردينال بشارة بطرس الراعي “الاعتداء العدواني السافر على عناصر من الجيش اللبناني والأمن الداخلي في مدينة طرابلس ليلة عيد الفطر المبارك من قبل مجموعة إرهابية لم يثنها دخولها السجن بسبب انتمائها إلى تنظيم داعش الإرهابي عن هدر دماء حماة الوطن والغدر بهم في وقت يستعد فيه اللبنانيون عمومًا والمسلمون خصوصًا للاحتفال بفرحة العيد”.

وعبّر البطريرك الراعي “عن أحر تعازيه للجيش اللبناني وقوى الأمن الداخلي وأهالي الشهداء ويتمنى الشفاء العاجل للجرحى”، منبهًا “من خطورة أن يشهد لبنان مجددًا أعمالاً تزعزع أمنه واستقراره”، وداعيًا اللبنانيين “إلى التيقظ والوحدة في مواجهة أي خطر”، سائلا الله “أن يحمي المؤسسة العسكرية وقوى الأمن وسائر الأجهزة المكرسة نفسها لخدمة الوطن والمواطنين، متوجهًا إلى كل من قيادة الجيش وقوى الأمن بأحر التعازي ومتمنيًا للجرحى الذين أصيبوا الشفاء العاجل”.


‫شاهد أيضًا‬

في رحلة عودة إلى الجذور:البطريرك الراعي يستقبل طلابا متحدرين من اصول لبنانية

استقبل البطريرك الماروني الكردينال مار بشارة بطرس الراعي في الصرح البطريركي الصيفي في الدي…