المسار الذي مشينا به كان متعبا والطرقات صعبة، ورغم ذلك قررنا أن نصل بأي طريقة

المصدر: النشرة

٤ شبّان ساروا 145 كلم تقريبا من مدينة جزّين اللبنانيّة الى مزار القدّيس شربل-عنايا في مسيرة استغرقت 3 ايام من الاربعاء الماضي حتى اليوم السبت.

إنطلق أربعة شبان هم روي عازار من ​بلدة جزين​، شربل غانم من بلدة لحفد- جبيل، هشام نجم وعلي صادر من بلدة عين إبل، في مسيرة إيمانية من جزين الأربعاء 5 حزيران ووصلوا إلى ​دير مار مارون عنايا​ مزار القدّيس شربل اليوم بعد الظهر.

وفي هذا الإطار أشار شربل غانم في حديث لـ”النشرة” إلى “أننا بدأنا المسيرة وكل منا كان يحمل رسالة وأمنية يتمنى أن تتحقق، وحمل أيضا معه أمانة أشخاص متعبين”، مؤكدا “أننا وجدنا دعما كبيرا من الأشخاص طيلة المسيرة”.

وأوضح غانم أن “المسار الذي مشينا به كان متعبا والطرقات صعبة، ورغم ذلك قررنا أن نصل بأي طريقة”، مبينا “أننا عبرنا من جزين إلى صيدا، فالدامور حتى عنايا”، مؤكدا أن “لا شيء مستحيل وعندما نتعب كنا نصلي، وجسدنا إنهار لكن معنوياتنا بقيت مرتفعة”، داعيا الناس إلى “الإيمان لأنه ​السلاح​ الوحيد الذي عبره نبقى أقوياء”.

‫‫ شاركها‬

‫شاهد أيضًا‬

رئيس مجمع الكنائس الشرقية يتطرّق لأوضاع منطقة الشرق الأوسط

ألقى رئيس مجمع الكنائس الشرقية الكاردينال ليوناردو ساندري مداخلة خلال أعمال الجمعية العامة…