البابا - ‫‫‫‏‫3 أسابيع مضت‬

البابا فرنسيس ينطلق إلى موزمبيق

المصدر: الفاتيكان نيوز

بدأت صباح الیوم الزیارة الرسولیة الحادیة والثلاثین للبابا فرنسیس إلى ثلاثة بلدان أفریقیة. أقلعت الطائرة البابویة عند الساعة الثامنة صباحًا وسیصل الأب الاقدس إلى موزمبیق في تمام الساعة السادسة والنصف من بعد الظھر، كذلك سیزور الحبر الأعظم بعدھا مدغشقر وجمھوریة موریشیوس.


إنطلق قداسة البابا فرنسيس إلى موزمبيق أول مرحلة من زيارته الرسولية الحادية والثلاثين والتي ستحمله أيضًا إلى مدغشقر وجمهورية موريشيوس. أقلعت الطائرة البابوية عند الساعة الثامنة صباحًا من مطار روما فيوميتشينو وسيصل الأب الاقدس إلى الموزمبيق في تمام الساعة السادسة والنصف من بعد الظهر حيث سيكون باستقباله في العاصمة مابوتو رئيس الجمهورية فيليبيه نيوزي وحشد من السلطات الدينية والمدنية. بعد مراسم الاستقبال سيتوجّه قداسة البابا فرنسيس إلى السفارة البابوية لتبدأ الزيارة فعليًا صباح الخميس بزيارة مجاملة لرئيس الجمهورية يليها لقاء مع السلطات المدنية والسلك الدبلوماسي في البلاد، واللقاء ما بين الأديان مع الشباب. وعند العصر سيلتقي البابا فرنسيس بأساقفة البلاد والكهنة والرهبان والراهبات والمكرّسين والإكليريكيين وأساتذة التعليم المسيحي وسيزور كذلك مركز “Matteo 25” الذي يساعد الشباب والأطفال المشرّدين ويعتني بهم.

تجدر الإشارة إلى أنَّ قداسة البابا فرنسيس قد التقى صباح اليوم في بيت القديسة مرتا في الفاتيكان اثني عشر شخصًا من موزمبيق ومدغشقر وجمهورية موريشيوس يستقبلهم مركز أستالي وجماعة سانت إيجيديو في روما، وقد رافق الوفد الكاردينال كونراد كراييفسكي رئيس المكتب التابع للكرسي الرسولي والذي يُعنى بأعمال المحبة باسم الحبر الأعظم. كذلك غرّد قداسة البابا فرنسيس صباح اليوم على حسابه الشخصي على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي داعيًا الجميع للاتحاد معه في الصلاة لكي يثبّت الله، أب الجميع أفريقيا بأسرها في المصالحة الأخوية، الرجاء الوحيد من أجل سلام ثابت ودائم.

هذا وكان البابا قد وجّه رسالة فيديو إلى شعب موزمبيق أشار في بدايتها إلى أن الزيارة ستقتصر على العاصمة فقط إلا أن قلبه يبلغ الجميع ويعانقهم، وخاصة مَن يعيشون أوضاعا صعبة. ودعا قداسته سكان موزمبيق إلى الثقة في أنه يذكرهم جميعا في صلواته ويتلهف للقائهم؛ وطلب من الموزمبيقيين جميعا الاتحاد معه في الصلاة كي يعزز الله، أب الجميع، المصالحة الأخوية في موزمبيق وفي أفريقيا بكاملها، وتابع قداسته واصفا المصالحة بالرجاء الوحيد من أجل سلام راسخ ودائم.

واصل البابا فرنسيس أنه سيُسعده تقاسم هذه الأفكار مع شعب موزمبيق بشكل مباشر، وأن يرى كيف نمت البذرة التي زرعها القديس البابا يوحنا بولس الثاني. وأضاف قداسته أن هذه الزيارة ستمَكنه من لقاء الجماعة الكاثوليكية في موزمبيق وتثبيتها في شهادتها للإنجيل الذي يعلِّمنا كرامة كل رجل وكل امرأة، ويطالبنا بأن نفتح قلوبنا للآخرين وخاصة الفقراء والمعوزين. وفي ختام رسالة الفيديو شكر قداسة البابا فرنسيس سكان هذا البلد مشيرا إلى عمل كثيرين للتحضير للزيارة الرسولية ما يتضمن أيضا رفع الصلاة. ثم استمطر قداسته على الجميع وعلى موزمبيق البركات الإلهية وحماية أمنا العذراء مريم. 

‫شاهد أيضًا‬

البابا فرنسيس: صلّوا من أجل الأساقفة والكهنة

في عظته مترئسًا القداس الإلهي في كابلة بيت القديسة مرتا بالفاتيكان البابا فرنسيس يصلي من أ…