الأب مجدي العلاوي: بتنظيم من Hike for a cause توجهنا إلى ضهور الشوير وهيك كان مشوارنا…

خادم جمعية سعادة السماء الأب مجدي العلاوي.

توجهنا إلى ضهور الشوير وهيك كان مشوارنا…

بتنظيم من Hike for a cause توجهنا مع شباب قرية الإنسان ،مسنّي بيت الأم تريزا دي كالكوتا، متطوعين من سوق الأربعاء ومشاركين من عدة مناطق إلى ضهور الشوير.

استقبلنا رئيس البلدية في مبنى البلدية وأطلعنا على تاريخ البلدة العريق وعلى المكتبة التى تحوي كتبا دينية وتارخية يعود تاريخها إلى مئات السنين.

شكر الأب مجدي رئيس البلدية وتبادلا الدروع التذكارية منوها بترحيبه الدائم لجمعية سعادة السماء.

وبين أحضان الطبيعةالخضراء الخلابة مشينا مع أمنا مريم ،صلينا مسبحة الوردية ،طالبين من الرب في يوم عيد الصليب أن يمنحنا القدرة والقوة على حمل صليبنا بفرح ،إيمان وثبات.

على طريق المكارية مشينا ،الحجر فيها يشهد على تاريخ عابق بالإيمان ،والكنائس تشهد على الروح المتجلي في هذه الضيعة ،بدء من كنيسة مار جرجس الشوير وصولا إلى كنيسة السيدة الشوير التي تعبق برائحة البخور وتشهد على الوحدة المتجلية وكيف لا وهذه البلدة هي الأولى التي قامت بمبادرة بتوحيد العيد فهي على تنوع الطوائف المسيحية تلتقي في عيد الشعانين والقيامة ،على أمل الوصول إلى الوحدة الدائمة بين المسيحيين كافة.

أكملنا المسيرة بين البيوت والطرقات الأثرية التي حفظت معالمها رغم مرور الزمن وصولا إلى كنيسة السيدة ضهور الشوير حيث إحتفل بالذبيحة الأب جوزيف مخلوف بمعاونة الأب مجدي العلاوي بمناسبة عيد الصليب .

لمحة من وعظة الأب مجدي :بعلامة الصليب ننتصر.

مين منا بصلب إيدو عاوجه قبل الأكل؟

مين منا بصلب إيدو عا وجه إذا كان معه حدا؟

مين منا بصلب إيدو عا وجه إذا كان بشي إجتماع؟

برسم إشارة الصليب منجدد معموديتنا وقوة الثالوث الأقدس، الآب في فكري ويسوع في قلبي والروح القدس على أكتافي ومن هون قوتي بستمدها.

ما تخافوا وتتذمروا من صليبكن ،احملوا صليبكن بفرح واتذكروا دايما يسوع الحامل الصليب عنكن وناطركن ببيت القربان ،كونوا متل إمنا مريم يللي ضلت واقفة بإيمان قدام صليب إبنها،حبوا صليبكن ويسوع والعدرا رجاكن.

ختمنا نهارنا بلقمة محبة جمعتنا بمطعم كركة الحج.

شكرا يا يسوع على كل خي عم يشعر ويساند خييو الإنسان.

شكرا لرئيس بلدية ضهور الشوير السيد حبيب خليل مجاعص.

شكرا للمجلس البلدي, مخاتير وأهالي ضهور الشوير .

شكرا على حسن إستقبالكم وترحيبكم بوجودنا.

شكرا Hike for a cause الإبن الحبيب جو حران وعائلته.

شكرا لكل من شاركنا في هذا النشاط الجسدي والروحي.


‫شاهد أيضًا‬

الأب مجدي العلّاوي: صلّوا المسبحة، بصلاتكن العدرا رح تتدخل وتطلب من إبنها يسكب أمطار نعمه على الأرض

لبنان يحترق وسماء لبنان يغمرها الدخان فمن المسؤول؟ كل واحد منا مسؤول … كل ما بترمي ورقة بت…