أكتوبر 21, 2019

4- هل بإمكاننا أن نعرفَ وجودَ الله بعقلنا؟

كتاب يوكات بالعربيّة

Youcat arabic online

نعم. إن العقلَ البشريَ قادرٌ، بالتأكيد، على معرفة الله.

لا يمكنُ العالمُ ان يكونَ له جوهر وهدف في ذاته. في كلّ ما هو موجود، هناك أكثر ممّا يراه المرء. فالنّظامُ والجمال وتطوّرُ العالم يشيرون إلى شيء يتخطّانا فيوجهون انظارنا إلى الله. كلُّ إنسانٍ منفتح على ما هو حقٌّ وخيرٌ وجمال يسمع في داخله صوتَ الضمير الذي يحضُّه على الخير، وينذرُه من الشر. فمن امتلك حكمة هذا المسار يجد الله.

  ”    إن مصدر الفرح المسيحيّ هو التيقّن من أن الله الخالق يحبُّنا شخصيّاً, حبّاً جارفاً وصادقاً، حُبّاً يتجاوز خياناتنا البشريّة وخطايانا. «إنه حبّ يسامح».

بنديكتوس السادس عشر.
1 حزيران 2006

?   صنع الله جميع البشر ليبحثوا عنه. لعلّهم يتحسّسونه ويهتدون إليه. مع أنّه غير بعيد عن كلّ منّا. “«ففيه حياتنا وحركتنا وكياننا».

أعمال الرسل 17: 27 – 28

‫شاهد أيضًا‬

من هم مبارَكو الملكوت؟

تيلي لوميار/ نورسات “يخبرنا يسوع أنّ الملكوت هو من نصيب الفقراء والوُدعاء والرّحماء …