سبتمبر 9, 2021

8000 شخص سيختبرون ثقافة اللّقاء وبناء أخوّة عالميّة في مرسيليا

تيلي لوميار/ نورسات

في إطار السّنة الإغناطيّة الّتي افتُتحت في العشرين من أيّار/ مايو الماضي وتختتم في 31 تمّوز/ يوليو 2022، سيجتمع على مدى ثلاثة أيّام نحو 8000 شخص من عائلة إينياس دي لايولا في مرسيليا، يتشاركون خلالها فرحة التّواجد معًا ويختبرون معنى الكنيسة الّتي تخرج للقاء الآخر، حيث لا أحد ينتظرها.

وبحسب “زينيت”، فإنّ التّجمّع الّذي سيُعقد من 30 ت1/ أكتوبر إلى 1 ت2/ نوفمبر حول موضوع “في الطّريق مع إينياس”، يدعو المشاركين إلى “اكتشاف علامات الأخوّة في عالم مضطرب، وسيذهبون للقاء مَن يعملون في الإعلان عن الإنجيل والحوار بين الأديان واستقبال اللّاجئين والنّضال ضدّ البؤس وتعلّم الأخوّة”. وبالتّالي فإنّ هذا التّجمّع سيختبر “ثقافة اللّقاء” الّتي تسمح ببناء أخوّة عالميّة. كما سيُحتفل خلاله بعيد جميع القدّيسين “ضمن روحانيّة تلمس الحياة الحسّيّة وتحبّ الله والعالم في الانطلاقة نفسها”.

 

‫شاهد أيضًا‬

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان افتتاح حديقة عامة في البترون…

بمبادرة من شبيبة كاريتاس لبنان وبالتعاون معMiddle East worriorz clubوبلدية البترون وجمعية …