أخبار - البابا - أكتوبر 3, 2020

البابا فرنسيس يتحدث عن الحاجة إلى إيكولوجيا إعلامية أيضا

موقع الفاتيكان نيوز

وجه قداسة البابا فرنسيس رسالة إلى مجموعة Gedi الإيطالية للنشر، وذلك لمناسبة إطلاقها مبادرة هي جريدة جديدة تهتم بقضايا البيئة، وتحدث البابا في الرسالة عن دور الإعلاميين والصحافيين للفت الأنظار إلى المواضيع الإيكولوجية.


الضرورة الملحة اليوم إلى إيكولوجيا إعلامية هي محور رسالة لقداسة البابا فرنسيس موجهة إلى مجموعة Gedi الإيطالية للنشر، وذلك لمناسبة إطلاقها مبادرة هي جريدة جديدة أُطلق عليها اسم Green and Blue تهتم بقضايا البيئة. يبدأ توزيع وبيع الجريدة اليوم وهي متوفرة أيضا على الشبكة، ويتضمن هذا الإصدار الجديد معلومات وتحقيقات ودراسات ولقاءات إلى جانب التأمل حول الدفاع عن البيئة وتطبيقه على الصعيدين الاقتصادي والصناعي.

ويتحدث قداسة البابا في الرسالة عن تدمير التنوع البيولوجي، والتزايد المخيف للكوارث المناخية، وتبعات الوباء التي تضرب في المقام الأول الأشخاص الأكثر فقرا وضعفا كعلامات خطر يجب تحليلها والتعمق فيها. ولا يمكننا أن نحول أنظارنا عنها.

ومن بين ما كتب الأب الأقدس في رسالته تشجيعه العاملين في مجال الإعلام على شرح وتسليط الضوء على الرباط بين مصير الإنسان والبيئة الطبيعية. وأكد قداسته أن بإمكان الصحافيين الإسهام في تحسيس المواطنين وزعماء الأمم ومَن يقودون النشاطات الاجتماعية، رجال الأعمال واللاعبين الاقتصاديين والماليين، وذلك في ضوء ارتداد إيكولوجي عاجل وحاسم من أجل مواصلة الحياة.

يتطلع قداسة البابا فرنسيس بالتالي إلى صحافة عالية الجودة تحترم بشكل دائم كرامة الأشخاص بدءاً من أكثرهم معاناة. يشجع البابا من جهة أخرى أسلوبا جديدا لفهم الاقتصاد والتطور يحارب كل أشكال التهميس ويقترح نماذج تعايش تقوم على الغيرية واحترام البيئة الطبيعية، وذلك نحو نموذج متجدد للتنمية البشرية والاقتصادية والاجتماعية والسياسية. أساليب حياة تتميز بالمساواة والاستدامة وحماية البيئة وضمان توفر الطعام والمياه بشكل كافٍ للجميع. وأكد قداسة البابا فرنسيس في رسالته أن هذه هي الأسس التي يجب أن يُبنى عليها مستقبل سليم ومثمر وتضامني للبشرية بأسرها.

هذا ويتوقف الأب الأقدس في الرسالة عند جائحة كوفيد 19 فيتحدث عن أن الفيروس لا توقفه الحدود أو الحواجز أو الاختلافات الثقافية والسياسية، كما ويُسقط الكثير من اليقين ومن التطلعات ويوضح بشكل أكبر المشاكل الخطيرة الموجودة بالفعل. ولكن يجب عدم الاستسلام لليأس حسب ما ذكر الحبر الأعظم، وذلك لأن أمامنا فرصة كبيرة للخروج من الأزمة الحالية أفضل مما كنا، متطلعين إلى الخير العام على درب التضامن. أما إذا واصلنا اتباع حلول تتسم بالأنانية والتطلع إلى السلطة فستسير الأمور إلى الأسوأ. وختم البابا فرنسيس رسالته لمناسبة إصدار مجموعة Gedi الإيطالية للنشر جريدة جديدة بعنوان Green and Blue تتمحور حول الدفاع عن البيئة، مؤكدا أنه فقط معا يمكننا أن ننهض من هذه المأساة العالمية.