أبريل 1, 2022

لهذه الأسباب نحن نسير معًا!

تيلي لوميار/ نورسات

لهذه الأسباب نحن نسير معًا!

“نحن لا نسير معًا من أجل بناء كنيسة أو مدرسة أو قاعة استقبال، بل من أجل بناء بعضنا البعض بالمحبّة. ولا نسير معًا فقط من أجل تعليم أفضل في مؤسّساتنا، بل من أجل إعلان حضور يسوع المسيح الملموس بيننا الّذي هو مصدر فرحنا. ولا نسير معًا من أجل المساعدات المادّيّة فقط، بل من أجل استقبال من يحتاج إلى المساعدة والإصغاء إليه والحديث معه عن اختبار الرّبّ في حياتنا.”

هذا الكلام قاله راعي أبرشيّة بيروت المارونيّة المطران بولس عبد السّاتر في مستهلّ لقاء سينودسيّ نظّمته اللّجنة المركزيّة للسّينودس في الأبرشيّة، مع لجنة من المكرّسات والمكرّسين العاملين في حقلها تلبية لنداء السيّنودس بالسّير معًا، وقد ضمّ راهبات ورهبانًا وكهنة، وقد شدّد عبد السّاتر على أهمّيّة السّير نحو المسيح ونحو الاتّحاد الكامل به.

تخلّل اللّقاء أيضًا حديث للأب نبيل شحاده اليسوعيّ حول السّير معًا في الظّروف الصّحّيّة الصّعبة الّتي نمرّ بها والوعي للدّعوة الرّهبانيّة أكثر والحياة الجماعيّة.  

بعدها توزّع المشاركون على مجموعات تفكير حول محاور السّينودس شركة مشاركة ورسالة، مجسّدين اللّقاء والحوار والإصغاء بتبادل الخبرات.

‫شاهد أيضًا‬

محبّة الأعداء

القدّيسة تيريزيا الطفل يسوع والوجه الأقدس (1873 – 1897)، راهبة كرمليّة وملفانة الكني…