أكتوبر 13, 2020

مقابلة مع رئيس هيئة المعلومات المالية التابعة لدولة حاضرة الفاتيكان والكرسي الرسولي

موقع الفاتيكان نيوز

نشرت دار الصحافة التابعة للكرسي الرسولي مرسوما صدر عن رئيس حاكمية دولة حاضرة الفاتيكان الكاردينال جوزيبيه بيرتيلّو يقضي بإدخال التعديلات على القانون رقم 18 للعام 2013 بشأن شفافية العمليات المالية ومراقبتها. ويندرج هذا الإجراء في إطار الإصلاحات التي شاءها البابا فرنسيس كي تتم إدارة الموارد الاقتصادية الفاتيكانية في إطار الشفافية التامة.


للمناسبة أجرى موقع فاتيكان نيوز الإلكتروني مقابلة مع السيد كارميلو بارباغالو، رئيس هيئة المعلومات المالية التابعة للكرسي الرسولي ودولة حاضرة الفاتيكان والمولجة بالتصدي لتبييض الأموال ومكافحة تمويل الإرهاب. توقف المسؤول الفاتيكاني في مستهل حديثه عند الأهمية التي يكتسبها القانون رقم 18 الذي دخل حيز التنفيذ لسبع سنوات خلت، وقال إنه يشكل نقطة مرجعية بالنسبة لدولة حاضرة الفاتيكان والكرسي الرسولي فيما يتعلق بتبييض الأموال وتمويل الإرهاب.

ولفت إلى أن النص هو في تطوّر مستمر، ويأخذ في عين الاعتبار القوانين والإجراءات التي تتبناها أوروبا في هذا المجال، مشيرا إلى أن الكرسي الرسولي يحترم المعاهدة النقدية التي تم التوصل إليها بين الاتحاد الأوروبي ودولة حاضرة الفاتيكان في العام 2009. وأكد أن القانون المذكور يسمح للمنظومة القانونية الفاتيكانية بأن تتماشى مع أفضل المعايير الدولية، موضحا أن هذا الانجاز ما كان ليُحقق بدون مساهمة كل الجهات المعنية: أمانة سر دولة حاضرة الفاتيكان، حاكمية دولة حاضرة الفاتيكان، أمانة السر المعنية بالشؤون الاقتصادية، فضلا عن هيئة المعلومات المالية، وقال إنه يود الإفادة من هذه الفرصة ليوجّه كلمة شكر للجميع.

بعدها قال السيد بارباغالو إن الإجراءات الواردة في المرسوم الجديد الذي صدر يوم السبت الفائت جاءت تماشيا مع توجيهات الاتحاد الأوروبي، في إطار الجهود التي يبذلها لمكافحة تبييض الأموال والتصدي لعمليات تمويل الإرهاب. كما أن الإجراءات أتت ثمرة للانجازات الهامة التي تحققت في هذا المجال خلال السنوات القليلة الماضية، بغية تعزيز عملية المراقبة، لاسيما من خلال التعاون بين مختلف السلطات والهيئات المعنية. وأكد أن المرسوم يشكل خطوة هامة إلى الأمام بالنسبة للفاتيكان على طريق تعزيز الشفافية وتشديد المراقبة على العمليات المالية. وأوضح في هذا السياق أن هذا المسار تسارع منذ العام 2010 أي بعد أن أبصرت النور هيئة المعلومات المالية.

وتوقف المسؤول الفاتيكاني بعدها عند اللقاء الذي جمع البابا يوم الخميس الفائت بالخبراء في الهيئة الأوروبية المعنية بمكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب عندما أكد فرنسيس أن الفاتيكان قد اتخذ إجراءات في مجال شفافية إدارة الأموال ومكافحة تبييض الأموال وتمويل الإرهاب، مذكراً بالإرادة الرسولية التي أصدرها في الأول من حزيران يونيو الماضي من أجل إدارة أكثر فعالية للموارد وتعزيز الشفافية والرقابة والتنافس في الإجراءات الخاصة بالعقود العامة. كما لفت البابا إلى المرسوم الصادر في التاسع عشر من آب أغسطس من إدارة حاكمية دولة حاضرة الفاتيكان الذي يُلزم المنظمات الطوعية والأطراف القانونية بالإبلاغ عن أية نشاطات مثيرة للشكوك.

هذا ثم قال السيد بارباغالو إن الإجراءات المتبعة حريصة جدا على الدفاع عن كرامة كل إنسان وصون حقوقه. وثمة واجب خلقي يترافق مع الواجب القانوني في التصدي للجرائم المالية. وختم رئيس هيئة المعلومات المالية التابعة لدولة حاضرة الفاتيكان والكرسي الرسولي حديثه لموقعنا الإلكتروني معبرا عن قناعته بأن التعديلات الواردة في المرسوم الجديد، شأن باقي الإجراءات التي تبناها الكرسي الرسولي والفاتيكان في السنوات الماضية تُظهر التزاما راسخاً حيال مسألة بالغة الأهمية بالنسبة للكنيسة. 

البابا فرنسيس يؤكد حزنه لوفاة الأمير فيليب وتعازيه القلبية للملكة اليزابيث والعائلة المالكة

رسالة البابا إلى مدينة روما والعالم لمناسبة عيد الفصح ٢٠٢١

كلمة البابا فرنسيس إلى قضاة محكمة دولة حاضرة الفاتيكان

البابا فرنسيس: لنزرع بزرع بذور الحب لا بالكلمات التي تزول، وإنما بأمثلة حياة ملموسة وبسيطة وشجاعة

البابا فرنسيس: الروح القدس هو الذي يكتب تاريخ الكنيسة والعالم

البابا فرنسيس: علينا أن نكون مصابيح صغيرة للإنجيل تحمل القليل من الحب والرجاء للآخرين

افتتاح مفترض للمتاحف الفاتيكانية في الأول من شباط

البابا فرنسيس يقرر نقل إدارة أموال ومقتنيات أمانة سر دولة حاضرة الفاتيكان إلى هيئة إدارة خيور الكرسي الرسولي

البابا فرنسيس يمنح 4000 من فحوص كوفيد 19 لتُجرى على من هم بلا مسكن في روما

‫شاهد أيضًا‬

في عيد الرّحمة الإلهيّة… يا يسوع، أنا أثق بك!

هو الأحد الأوّل بعد الفصح المجيد، أحد كرّسه البابا القدّيس يوحنّا بولس الثّاني عام 2000 لع…