مارس 1, 2023

نشاط البطريرك الرّاعي لأمس الثّلاثاء في بكركي، فمن هم أبرز الزّوّار؟

نشاط البطريرك الرّاعي

إستقبل البطريرك المارونيّ الكاردينال مار بشارة بطرس الرّاعي قبل ظهر الثّلاثاء في الصّرح البطريركيّ في بكركي، سفيرة إيطاليا في لبنان نيكوليتا بونبارديار وعرض معها للأوضاع العامّة في لبنان والمنطقة وكان توافق على ضرورة الإسراع في انتخاب رئيس للجمهوريّة يعزّز الحياة الوطنيّة السّليمة ويضع لبنان على سكّة الإنقاذ الاقتصاديّ والماليّ كما يعيد العلاقات الطّبّيّة بين لبنان والخارج .

ثمّ استقبل الرّاعي وزير الزّراعة في حكومة تصريف الأعمال عبّاس الحاج حسن يرافقه مدير عامّ الوزارة المهندس لويس لحّود. بعد اللّقاء قال الحاج حسن في كلمة أمام الإعلاميّين: “تشرّفت اليوم بزيارة صاحب الغبطة ووضعناه في الهمّ الزّراعيّ والمشاريع الزّراعيّة الّتي أطلقناها والّتي بدأت ثمارها عمليًّا اليوم على الأرض، لأنّ الزّراعة هي المدماك الأساسيّ للاقتصاد، خاصّة أنّ الأمن الغذائيّ في المنطقة والعالم يهتزّ، لذلك وضعنا الأطر العامّة في هذا السّياق والاستراتيجيّة الّتي تساعدنا بها الهيئات المانحة، ووضعنا صاحب الغبطة في هذا الجوّ واستمعنا إلى رؤيته في هذا الإطار، كما وجّهنا دعوة لغبطته لحضور إطلاق سجلّ المزارعين في الثّاني من آذار في قصر الأونيسكو برعاية دولة الرّئيس نجيب ميقاتي، كما ندعو اللّبنانيّين من هذا المنبر أن يتوجّهوا في الثّالث من آذار للتّسجيل في هذا السّجلّ”.

وتابع قائلاً: “همّ أساسيّ ومركزيّ ناقشناه أيضًا وهو ملفّ التّصدير، حيث أطلعنا غبطته على ما وصلنا إليه من تفكيك لبعض الأسواق وعودة المنتجات اللّبنانيّة إليها، ونعمل على ما تبقّى من أسواق حتّى تعود الثّقة تدريجيًّا بيننا كلبنانيّين وفي المنتج اللّبنانيّ”.

وإختتم الحاج حسن مشدّدًا على أهمّيّة الإسراع في انتخاب رئيس للجمهوريّة لما له من تأثير على كلّ القطاعات بما فيها القطاع الغذائيّ”.

ثمّ اسقبل البطريرك الرّاعي مجلس نقابة محرّري الصّحافة اللّبنانيّة برئاسة النّقيب جوزف القصيفي الّذي قال بعد اللّقاء: “تشرّفت مع أعضاء مجلس النّقابة بزيارة صاحب الغبطة، وكان لقاء تناولنا فيه الأوضاع في لبنان من مختلف جوانبها ونقلنا له تحيّات الزّملاء الاعلاميّين وتمنّياتهم بأن يكثّف مساعيه والاتّصالات من أجل الخروج من الأزمة الحاليّة. كما أكّد لنا غبطته أنّ البلد لا يقوم من دون رأس، وأنّ عدم انتخاب رئيس جديد للجمهوريّة هو عمل إجراميّ بحقّ لبنان وشعبه، محمّلاً المجلس النّيابيّ مسؤوليّة عدم انتخاب الرّئيس لأنّ ذلك من صلب مسؤوليّاته، مضيفًا أنّ لا أحد من الكتل النّيابيّة يريد انتخاب رئيس، ولو أرادت الكتل لتقدّمت خطوة إلى الأمام، فكلّ كتلة مرتبطة بمصالحها الفئويّة والشّعبيّة ولا تأخذ الشّعب في الحسبان، كما أكّد غبطته أنّ اليأس غير موجود في قاموسنا وأنّ عصا بكركي لن تنكسر.

من جهة ثانية أكّد البطريرك أنّه على اتّصال مع الرّئيس برّي الّذي يدعو إلى التّوافق على اسم الرّئيس، ولكن إذا لم يحصل هذا التّوافق، الّذي يبعد عن الأصول الدّيمقراطيّة والدّستوريّة بأسلوبه ومكانه، فلا ييقى إلّا الحوار والتّوافق الّذي يجب أن يحصل داخل البرلمان وفي خلال جلسات الانتخاب.

وردًّا على سؤال أجاب صاحب الغبطة أنّ علّتنا اليوم أنّ من صنع الحرب يحكمنا اليوم، أمّا عن رأيه في أداء الحكومة قال غبطته “كتّر خيرهم” إنّهم يقومون بما ينصّ عليه الدّستور.

وعن القمّة الرّوحيّة المقترحة قال صاحب الغبطة: أنا شخصيًّا جاهز للمشاركة في هذه القمّة حين يتقرّر عقدها”.

كما جدّد الدّعوة لعقد مؤتمر دوليّ من أجل لبنان، وقال: “من يريد انتخاب الرّئيس عليه أن يضحّي وأن يكون على مستوى السّاعة والظّروف، رئيس يخلق الثّقة الدّاخليّة والخارجيّة وقادر على جمع مكوّنات البلد، ولا يحقّ لأحد أن يضع فيتو على أيّ اسم”.

وبعد الظّهر استقبل البطريرك الرّاعي السّفير المصريّ الدّكتور ياسر علوي.

‫شاهد أيضًا‬

البابا فرنسيس: ليكُن حضوركم مصدر رجاء للذين تخدمونهم!

موقع الفاتيكان نيوز “الكنيسة هي عائلة ونحن جميعاً، في تنوُّع مواهبنا ودعواتنا، نتعاو…