يناير 12, 2020

يوحنّا العاشر من البلمند: لتشكيل حكومة إنقاذ تنتشل الوطن من عمق الأزمة

تيلي لوميار - نورسات

دعا بطريرك أنطاكية وسائر المشرق للرّوم الأرثوذكس يوحنّا العاشر إلى تشكيل الحكومة عاجلاً في لبنان، وذلك خلال عظة الأحد في قدّاس ترأّسه في دير سيّدة البلمند، قال فيها بحسب إعلام البطريركيّة:

“نناشد في هذا اليوم المبارك المسؤولين في لبنان، أن يضعوا نصب أعينهم صالح هذا الشّعب المعذّب الّذي يرزح تحت وطأة أزمة معيشيّة لم يعرف لبنان لها مثيلاً منذ الحرب العالميّة الأولى، وأن يسارعوا إلى تشكيل حكومة إنقاذ تنتشل الوطن وأبناءه من عمق الأزمة الّتي صارت تلامس حدّ المأساة. فمن غير المقبول أن يستمرّ تقاذف المسؤوليّات فيما الوطن ينهار، والنّاس تجوع، ومقوّمات الحياة الكريمة تتهاوى والأمل بالإصلاح يتضاءل”، مشيرًا إلى تزايد نسبة البطالة وعجز الشّركات والمؤسّسات الخاصّة وسائر الصّعوبات الّتي تعترض النّاس بما في ذلك عجزهم عن تسديد المستحقّات.

أمّا كنسيًّا، فتابع قائلاً: “أمام هذا الضّجيج الّذي يحصل أحيانًا ويسود غداة كلّ حدث كنسيّ، نذكّر أنّ الكنيسة الأرثوذكسيّة في العالم اليوم تمرّ بمرحلة دقيقة تستوجب منّا جميعًا تكثيف الصّلاة والعمل من أجل الحفاظ على الوحدة الّتي أوصانا بها السّيّد. وهذا يتطلّب من جميع الّذين يتعاطون شؤون الكنيسة الابتعاد عن تأجيج الخلافات ومن الشّعب المؤمن عدم الانجرار وراء تصديق الرّوايات المختلقة الّتي لا تهدف إلّا إلى إضعاف الثّقة بالكنيسة وشرذمة المؤمنين لغايات صارت معروفة. وهنا لا بدّ من التّأكيد أنّ الكنيسة الأنطاكيّة لم ولن تساوم على الحقّ وستبقى صوتًا نبويًّا حاملة لقضايا بلادنا وشعوبها وقضايا هذا الشّرق ولم ولن تفرّط بها. أمّا القضايا الكنسيّة فنحن نعالجها دومًا داخل الكنيسة وبمنطق كنسيّ يستند إلى تعاليم الإنجيل المقدذس والتّقليد الشّريف والقوانين الكنسيّة الّتي هي منطلق ومرجع المؤمنين الوحيد”.

14 أيار تذكار الشهيد بونيفاسيوس ورفاقه العشرين

“لِكَي تَكُونَ لِكُلِّ مُؤْمِنٍ بِهِ حَيَاةٌ أَبَدِيَّة”

لم يمر العيد الا واخذ معه في رحلة ابدية ثلاثة ورود من ابناء جاليتنا في ساحل العاج

بعد أيام على فقدانها في وادي جنة نهر ابراهيم.. العثور على جثة الطفلة نورا حاطوم

صلاة إلى السيدة العذراء، شفاء المرضى

البطريرك ثيوفيلوس يدين أعمال العنف في القدس الشّرقيّة

بيان بطاركة ورؤساء الكنائس في القدس حول العنف الحالي في القدس الشرقية

البابا فرنسيس: إنَّ الدعوة المسيحية هي نضال وقرار بالوقوف تحت راية المسيح

البطريركية اللاتينية تدين العنف ضد المصلين في القدس واقتلاع السكان من بيوتهم في الشيخ جراح

‫شاهد أيضًا‬

14 أيار تذكار الشهيد بونيفاسيوس ورفاقه العشرين

كان بونيفاسيوس من روما، قيما لامرأة رومانية شريفة وغنية اسمها أغلايس، عاشا معًا زمانًا حيا…