ديسمبر 17, 2019

المطران عون من مار عبدا- بلاط: من دون محبّة وتضامن لا خلاص لنا

تيلي لوميار - نورسات - المطران ميشال عون

على ضوء ما يعيشه اللّبنانيّون، تأمّل راعي أبرشيّة جبيل المارونيّة المطران ميشال عون بـ”المسيح الثّائر” والّذي كانت ثورته مختفلة تمامًا، وذلك خلال ترؤّسه تساعيّة الميلاد في كنيسة مار عبدا- بلاط، عاونه فيها كاهن الرّعيّة القيّم الأبرشي الخوري فادي الخوري والكاهنان زخيا زغيب وجورج الرّاعي.

في تأمّله، أعلن عون أنّ “الثّورة في معناها الحقيقيّ يمكن أن تكون من أجل البناء، ولكن إن لم يكن لها هدف واضح ودخلت إليها الغوغائيّة والضّوضائيّة، قد تؤدّي إلى الهدم بدل البناء”، مؤكّدًا بحسب “الوكالة الوطنيّة للإعلام”، على “أهمّيّة التّضامن وعيش المحبّة والأخوّة والتّسامح مع بعضنا لتخطّي الصّعاب”، لافتًا “إلى أنّه من دون محبّة وتضامن لا خلاص لنا”.
هذا وأشار إلى أنّ “الثّورة الحقيقيّة هي في قلب المفاهيم”، فـ”المسيح رفض من بني شعبه لأنّه أتى لقلب المفاهيم من خلال ثورة الحبّ والتّواضع، وعلينا نحن استقباله في حياتنا من دون حواجز ونصدّق أنّ معه الفرح والحبّ والسّلام”.
وأكّد عون أنّ “كلّنا نريد الحرب ضدّ الفساد، واستعادة الأموال المنهوبة وأن تستقيم الأمور في وطننا، ولكن في الوقت عينه نضع شروطًا معيّنة، كلّنا نريد التّغيير ولكن لا أحد على استعداد للتّضحية من أجل ما نطالب به ونطمح إليه”. وأنهى داعيًا إلى عدم الاستسلام واليأس فمن كان الله معه لا شيء يقوى عليه.
بعد التّساعيّة، أضيئت شجرة الميلاد، ثمّ كان رسيتال ميلاديّ داخل الكنيسة أحياه المرنّم مرسال بدويّ.

المطران سويف هنّأ بحلول الفطر السّعيد

ماذا أوكل البابا فرنسيس إلى قلب مريم الطّاهر؟

بطريركيّة القدس للّاتين تدعو للصّلاة من أجل العدل والسّلام في الأرض المقدّسة

14 أيار تذكار الشهيد بونيفاسيوس ورفاقه العشرين

انجيل اليوم مع الخوري كامل كامل: “لِكَي تَكُونَ لِكُلِّ مُؤْمِنٍ بِهِ حَيَاةٌ أَبَدِيَّة”

لم يمر العيد الا واخذ معه في رحلة ابدية ثلاثة ورود من ابناء جاليتنا في ساحل العاج

بعد أيام على فقدانها في وادي جنة نهر ابراهيم.. العثور على جثة الطفلة نورا حاطوم

صلاة إلى السيدة العذراء، شفاء المرضى

البطريرك ثيوفيلوس يدين أعمال العنف في القدس الشّرقيّة

‫شاهد أيضًا‬

بطريركيّة القدس للّاتين تدعو للصّلاة من أجل العدل والسّلام في الأرض المقدّسة

تدعو بطريركيّة القدس للّاتين، بالتّعاون مع اللّجنة الأسقفيّة للرّهبان واتّحاد الرّاهبات في…